قصص جن عزوز الذي عشق فتاة من الأنس وقلب حياتها رأساً علي عقب

لعشاق قصص الرعب والاثارة المخيفة والمميزة، يسعدنا ان نقدم لكم اليوم قصة من اقوي واجمل قصص الرعب من خلال موقعنا احلم ، قصة جن عزوز مشوقة جداً واحداثها في قمة الاثارة والغموض، قصة جن عزوز الذي عشق فتاة تبلغ من العمر 23 عاماً وقلب حياتها رأساً علي عقب ، قصة مخيفة جداً للكبار فقط ، وللمزيد من قصص الرعب المخيفة يمكنكم زيارة قسم : قصص جن .

قصة الجن عزوز العاشق

كان هناك فتاة خليجية جميلة جداً تبلغ من العمر 23 عاماً، وكانت هذه الفتاة تتمتع بجسد رائع الجمال تبدو في رشاقتها وجمالها مثل عارضات الأزياء، وكانت لا ترتدي إلا الملابس القصيرة والفاتنة التي تظهر مفاتنها، كما كانت تعيش حياة مرفهة جداً بعيداً عن جميع القياود الدينية والاخلاقية والاجتماعية المعروفة، ولكن في يوم ليلة

خرجت هذه الفتاة ذات يوم من غرفتها وهي تلبس السواد الكامل، ملابس سوداء تماماً وقفازات وجوارب سود ونقاب أسود، حتي أنك لا تكاد تري منها شعرة واحدة، هذه الفتاة الجميلة الضحوكة فجأة صارت منطوية غريبة الاطوار كئيبة لا تضحك ولا تبتسم ابداً .

أردكت الأسرة مع الوقت أن ابنتهم تمر بحالة نفسية او حالة اكتئاب وتحتاج إلي تدخل احد الاطباء النفسيين، حاولوا كثيراً التقرب منها وسؤالها عن سبب هذا التغير، ولكنها كانت تجيب كل مرة في عصبية شديدة : أنا حرة فيما أفعل وفيما ألبس ولا يحق لأحد أن يتدخل في أموري .

كانت أختها الصغيرة هي أقرب عائلتها إليها، فجاءت إليها ذات يوم وجلست معها جلسة مصارحة هادئة تطمن فيها عليها وتسألها عن سر ما يحدث لها، وكانت المفاجاة .. اخبرتها الفتاة أن كل ما تفعله ليس بإرادتها، فهي تكره كثيراً هذه الملابس السوداء السخيفة إلا أنها يجب ان تطيع كل أوامره، فسألتها الأخت الصغري في ذهول : من ؟ قالت الفتاة : الجان ، شهقت الأخت في خوف ورعب : أى جان ؟ قالت الفتاة : الجن عزوز، إنه يعشقني ويأتيني كل ليلة فيعتصرني بين ذراعيه وأنا لا أستطيع أن اقاومة، وقد طلب مني أن البس هذا اللباس دائماً .

ادركت الاخت الكارثة، أن اختها الكبري معشوقة من قبل أحد الجن ، ومن يومها قررت الأخت أن تنام بجانب اختها في فراش واحد لتمنع هذا الجن العاشق من المساس بأختها، ولكن مع مرور الوقت خافت كثيراً من أن يؤذيها هذا الجن أو ينتقم منها لأنها منعته عن عشيقته، لكن أختها طمأنتها أن بينها وبين هذا الجني عهد ألا يؤذيها ولا يقترب من امرأة سواها وهي لا أقترب من رجل غيره، وأخيراً قررت الأختان الذهبان إلي أحد الشيوخ المعروفين ليقرأ عليها القرآن، وبمجرد أن حدث ذلك بدأ صدر الفتاة يرتفع وينخفض بسرعة شديدة، ثم أخذت تضرب الارض كأنها وحش هائج وهي تنتفض بشدة، حاول رجلان إمساكها لكن دون جدوى فالقوة اللتي فيها ليست قوة بشرية لكنها قوة الجن الذي بداخلها ومع ازدياد القراءة بدأت قواها تخور شيء فشيء وكانت المفاجأة للجميع لقد تكلم الجن !!

قال الجني : أنا يهودي وإسمي عزوز وأنا اعشقها كثيراً وسوف اتزوج بها، فأنا مفتون بجمالها وقد حكمت عليها أن تتستر من رأسها حتي اصابع قدميها عن كل البشر حتي لا يري أحد سواي جمالها، ولا يأخذها أحد مني، بدأ الشيخ من جديد في قرآن آيات من القرآن الكريم وبعد تعب واستمرار لساعات طويلة تمكن الشيخ بفضل الله عز وجل التخلص من هذا الجن العاشق، ولكنه أوصاها بالمداومة علي الصلاة وقراءة القرآن والمحافظة علي قراءة أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم حتي لا يمسسها أى مكروه .

 

تعليقات الفيسبوك

عن UnName

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قصة حقيقية غريبة

بسم الله الرحمن الرحيم هذه القصة وقعت قبل حوالي 50 سنة ولا زال أثرها إلى ...